اخر الاخبار
الرئيسية / اخبارا العراق / لقاء وردي تدعو لحل الحشد وتتهجم على سليماني وايران وتطالب بمنح السبهان “فرصة”

لقاء وردي تدعو لحل الحشد وتتهجم على سليماني وايران وتطالب بمنح السبهان “فرصة”

دعت النائبة عن اتحاد القوى لقاء وردي، إلى حل الحشد الشعبي وتحويل عناصره “المنسجمة” مع الضوابط العسكرية إلى وزارتي الداخلية والدفاع، ومحاسبة عناصره “المسيئة”، فيما اشارت الى ان ايران لديها “مشروعها في العراق”، ودعت الى منح السبهان “فرصة” ووصفت سليماني بانه “عزز التناحر”.

وقالت وردي في لقاء صحفي اطلعت عليه /بابل 24/ إن “عملية تحرير الفلوجة كانت برغبة من سياسيِّ الأنبار وهم الذين طلبوا من الحكومة الإسراع بعملية تحرير الفلوجة بعد أن سقطت المدينة بطريقة غريبة بيد مجاميع داعش منذ أكثر من سنتين وفرض حصار على المدنيين وكنا نتمنى الإسراع بعملية تحرير الفلوجة وأهلها من مجاميع داعش”.

واضافت “بالواقع أن في الأيام الأولى ظهرت فيها بعض الانتهاكات والتجاوزات من قبل عناصر من الحشد الشعبي واعترضنا على ذلك لأن هذه التصرفات تشوه الانتصارات وتزيل لذتها، لكن عملية دخول مركز مدينة الفلوجة كانت مثالية نتيجة مشاركة جهاز مكافحة الإرهاب والفرقة الذهبية والجيش والقوات الرسمية”.

وتابعت “وقد وفروا منافذ آمنة لخروج المدنين من الفلوجة على الرغم أن داعش منعتهم وهناك مناطق معينة استقبلتهم في الخالدية والعامرية بكل سلاسة ودُقِّقت مواقف الناس وأُطلِق سراح الأبرياء لهذا وبصراحة نحن لا نتحدث عن الانتهاكات إن لم تكن هناك وثائق ومقاطع فيديو دقيقة”.

وبما يخص الحشد الشعبي، قالت وردي إن “الحشد الشعبي، مجاميع عراقية وهناك عناصر قد اضرت بالحشد الشعبي يجب ان تحاسب حتى لا تسيء للنصر الذي يتحقق وانا مع ان يكون تحت الدولة وأن لا تحكمه احزاب ولا دول الجوار ولا متنفذين في العراق يتبعون سياسية دول الجوار وان لايكون مذهبيا أو مناطقيا أو طائفيا”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .