الفهود مدينة سومرية تغفو على نهر الحمار | شبكة اخبار الفهود
اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار الفهود / الفهود مدينة سومرية تغفو على نهر الحمار

الفهود مدينة سومرية تغفو على نهر الحمار

ريبورتاج _حيدر الصالحي

الفهود... هي إحدى النواحي التابعة إلى محافظة ذي قار وهي تبعد عن مركزها( الناصرية بنحو(65كم) شرقا وكذلك تبعد عن مركز قضاء الجبايش بنحو(35كم) غربا , تبلغ مساحة ناحية الفهود حوالي 575كم2 , إما بالنسبة لعدد سكانها فقد بلغ تعدادها حسب أخر تعداد لها (50,000) إلف نسمة . بدأت الفهود قرية صغيرة على الضفة اليمنى لنهر الحمّار وكانت تابعة لسوق الشيوخ حتى عام 1961 قبل إن تلحق إداريا إلى قضاء الجبايش .
تسمية المدينة وتأسيسها
أسست ناحية الفهود بموجب المرسوم الجمهوري المرقم 405 في12/9/ 1961 وكان أول مدير ناحية لها هو غازي العامري وتم تعينه بتاريخ 5/2/1965 علما بأن أول مركز شرطة أسس فيها هو في عام 1920 واختلفت الآراء عن أول مدرسة اكادمية فيها هل هي مدرسة الأحرار أم هي مدرسة الخزرجية حيث إن مدرسة الخزرجية أسست عام 1932 في حين لم يحدد بالدقة تاريخ تأسيس مدرسة الأحرار. إما سبب تسمية الفهود بهذا الاسم فهو يعود إلى أمرين ” أولهما: نسبة إلى شيخ اوشخص يدعى فهد وهو أول شخص سكن المدينة , ثانيهما: نسبة إلى كثرة حيوان الفهد في المنطقة آنذاك
الفهود ورجلها ..
الفهود.. مدينة الجهاد والتضحية مدينة المثقفين والشعراء ,مركز العلماء والأخيار ,قد انجبت فطاحل وعباقرة في العلوم والفنون والسياسية والإصلاح والإعلام ,وضمت بين طياتها اجساد اشبعت جوع السهول والبوادي بدمائهم واستنارت قلوب اهل العلم بأنوارهم وانزاحت ظلمات الشبهات والشكوك بأضوائهم ,وخلدوا في قلوب الناس وأقر بفضلهم وفضل شهدائها ومجاهديها الداني والقاصي , , ومدينة الفهود فهي مرتبطة بالتاريخ الحافل بالأمجاد , وقد كانت عشائر الفهود من ضمن عشائر بني خيكان التي اشتركت في مكافحة الاحتلاليين العثماني والانكليزي وقد اشتركت الفهود في إحداث عام 1925 التي اجتاحت فيها الجماهير منطقة سوق الشيوخ بثورة عارمة ضد الحكم الملكي انذاك , وهذا تمثل الفهود عمق في الجهاد وفي مقارعة الظالمين على مدى تاريخها الحافل بهذه المواقف الوطنية المشرفة .حيث وصفها السيد الصدر بعد احداث 1991بأنها المدينة المجاهدة وأشاد في موقفها وموقف رجالها فأطلق عليها “قم الصغرى ” تيمنا بنجاح الجمهورية الاسلامية الايرانية .
يقول الزميل جواد كاظم اسماعيل نقيب الصحفيين في ذي قار وهو احد سكنه ناحية الفهود ,” ان الثقافة في ناحية الفهود سبقت عهدها وزمنها اي انها التهمت الثقآفة وتنفستها وهي في سن مبكر ورغم صغر حجم هذه المدينة والغياب الاعلامي عنها الا انها انتجت أسماء وقامات ثقافية وأكاديمية وحوزوية ,وسترسل اسماعيل بقوله ,” ان الناحية ضمت خيرة من الرجال فمنها برز المرجع أية الله سيد علي النبي والمرجع عبد المهدي مطر والمرجع مشكور الحولاوي وهكذا تتابعت فصول مدينة الفهود بالولادات التي تمازجت في حقولها الابداعية واليوم وبعد الانتهاء من النظام الدكتاتوري خرجت هذه المدينة الفراتية السمراء لتكمل حلقات المسيرة الثقافية حيث خرج منها السيد جابر الجابري الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة وكذلك سيد مجاهد ابو الهيل رئيس مجلس الامناء في شبكة الاعلام العراقي والدكتور علي اسماعيل عبيد رئيس جامعة ذي قار وكثير من الطاقات الشبابية والقامات الادبية والثقافية والسياسية والطبية فهي مدينة معطاء ,وأشار الى ان هذه المدينة تفتقر إلى المؤسسات الثقافية التي ترعى المواهب والحقول الإبداعية كما أنها تفتقر إلى البنى التحتية التي تتعلق بالقطاع الثقافي بالإضافة الى غياب الاهتمام الحكومي المحلي للأنشطة الثقافية المختلفة ولو توفرت هذه العوامل التي ذكرناها لكان واقع الثقافة في الفهود له طعم ولون اخر
الصيد احد المهن الرئيسية لسكنه الفهود
يعتمد السكان المحليين في ناحية الفهود اقتصاديا على الزراعة وصيد السمك وبعض الحرف التي تكون مصدر عيش لكثير من سكنه الناحية
هذا ماذهب له احد سكنه الناحية ويدعى محمد حسين ,” ان مدينة الفهود تضم مساحات واسعة من الاهوار التي تشكل بيئة اقتصادية ومردود معاشي جيد لكثير من سكنه المدينة ,مبينا ان اغلب الاهالي في الناحية يعتدون على صيد السماك والبعض الاخر لتربية الحيوان بالإضافة الى الجزء المتبقي يتجه الى الزراعة ,مشيرا الى ان المدينة بحاجة الى النظر واهتمام من قبل المسؤليين لشرائح الفقراء لكونهم يعتدون على صيد السمك التي اخذ بانقراض اعداده مع موجة الجفاف التي تتعرض لها الاهوار ,فضلا عن استخدام اجهزة الصعق الكهربائي التي اثرت بشكل كبير على الثروة السمكية في مناطق الاهوار مما جبر الكثير من صائدي السمك لجلوس في منازلهم وأصبحوا عاطلين عن العمل .
الانتفاضة الشعبانية من الفهود
يقول الباحث والمؤلف العراقي عادل رؤؤف ,ان انتفاضة شعبان (اذار ١٩٩١) انطلقت شرارتها من الفهود وليس من البصرة او النجف,المدينة التي تضحى ومازلت ذلك تعطي الغرابيل في سبيل هذا الوطن .
هذه الحقيقة ذكرها الباحث في مجموعة من كتبه نقلا عن احد رجال الثورة وقادتها عوض شريف (عرفان الفهدي)حيث يؤكد جمله من رجال الثورة في الفهود انهم وفي ليلة ١٤شعبان خططوا للثورة قبل موعدها المحدد في النصف من شعبان وفي منتصف الليل اندلعت الثورة في الفهود اولاً ثم الطار ثم گرمة بني سعيد لتنظم المدن الاخرى كسوق الشيوخ والناصريه لتنتفض بوجه الظلم.
وفي الليلة الاولى كما يؤكد احد رجالها محمد الفهداوي , بان عدد الثائرين كان فقط ٣٧عد منهم الشهداء نبيل صبار وعبود سعيد و مختار عبود معارج وعدنان عبد عبود واحمد مهدي جوير ولقمان زاير محمد , ويوجد من قادتها الان على قيد الحياة كعبد العزيز احمد الصالح ومحمد هاشم كزهور واخرون.
ناحية الفهود .. مدينة بلا اماكن ترفيهية
يعاني اهالي ناحية الفهود من انعدام الاماكن الترفيهية والسياحية في الناحية مما أجبر العديد من العوائل التوجه الى قبور الاولياء الصالحين والأماكن المقدسة ومناطق الاهوار في الناحية لزيارتها خلال المناسبات والأعياد
مواطنون تحدثوا لصحيفة صباح ذي قار ،”ان ناحية الفهود تنعدم فيها الاماكن الترفيهية للاستقطاب العوائل والشباب من اجل قضاء اوقات ممتعه خلال المناسبات والاعياد ،مبنيين ان سبب يعود الى عدم اهتمام الحكومة المحلية في الناحية الى انشاء اماكن ترفيهية ومتنزهات و حدائق لعاب لكون اصبح من ضروري وجود مكان ترفيهي يقصده اهالي الناحية في المناسبات .
ويقول ابو حسين ذات 45عاما من اهالي الناحية ،” ان العديد من اهالي الناحية والأطفال في الفهود يتوجهوا الى زيارة الماكن وقبور الاولياء الصالحين ومناطق الاهوار خلال المناسبات والأعياد في الناحية كزيارة سيد عكلة وسيد يوشيع المسوي وسيد فلاح الجابري وسيد محمد وسيد طاهر وغيرهم من الاولياء الصالحين والسادة في الناحية وطرافها ، ووضح ان الناس يأتون لزيارة سيد يوشع وغيره من مراقد الأولياء والصالحين المنتشرة في الناحية والمناطق القريبة منها هو بقصد التبرك بهؤلاء الاولياء الصالحين ,وأيضا التمتع وقضاء وقت بالقرب منهم ، مرجحا ان سبب قدوم تلك العوائل الى الماكن المقدسة والاهوار نتيجة افتقار الناحية الى اماكن الترفيه وانعدامها
الفهود ومشاريعها الخدمية
يقول مدير ناحية الفهود زكي حسين حنون خلال حوار معه  ,” ان نفذت العديد من المشاريع الخدمية خلال لسنوات الماضية حيت تم انجاز العديد من المشاريع في مجال التربية حيت تم بناء وتشيد اكثر من 15 مدرسة وكذلك افتتاح قسم لتربية في الناحية ,بالإضافة لى انشاء مخزن لقرطاسيه ,فيما تم اكمال انشاء مجاري سطحية بطول 2كليو في مدخل المدينة, بالإضافة الى انجاز مشروع خطوط ناقلة للمجاري التي تخدم حي العسكري والأسرى ,في حين بين “حنون” ,في مجال الصحة تم انجاز اكمال افتتاح 5مراكز صحية فرعية ومراكز نموذجية مع بيوت صحية عدد 3 وتوسيع المركز الصحي الرئيسي وفتح طوارئ وصالة ولادة ,وأشار الى ان في جانب الكهرباء تم صيانة وتأهيل معظم الشبكات الكهربائية ورفد الدائرة في الآليات تخصصية ,لافتا الى بعض المشاريع التي أنجزتها دوائر الماء والزراعة والموارد المائية والبلدية والتي تساهم في تقدم الخدمة الجيد لمواطني الناحية.
مشاكل الناحية
تعاني مدينة الفهود كثير من المشاكل والتي تأتي في مقدمتها كثرة نسبة العاطلين عن العمل حيث تقدر نسبة العاطلين الى 45% ويأتي في مقدمة العاطلين الشباب والخريجين الذين لايجدون عمل وفرصة تعيين ,بالإضافة الى مشاكل اخرى في مجالات متنوعة .
يضيف مدير الناحية ,” ان مدينة الفهود بحاجة لكثير من الامور ابرزها افتقار الناحية الى مستقى عام لكون المركز الصحي الوحيد لايلبي الحاجة ويفتقر الى كوادر طبيبة متخصصة في مجال الكسور والقلب والسونار ,بالإضافة الى حاجة الناحية الى العديد من شبكات الكهرباء ومجمعات المياه ومشاريع في الطرق والجسور والبلدية وفرص عمل للخرجين ,داعيا المسؤليين الى النظر لهذا الناحية والتي تقدم القرابين في سبيل هذا الوطن الى التفات لها والاهتمام بها والنظر في مطالب ابناء الناحية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .